ثقافة الشباب

Standard

بين هروبي من ذاتي العربية وانسلاخي من الفكر المعاصر الحديث حاولت أن أكون مثقفا في أكوام من الغباء!!
وبين هذا وذاك وجدت أن الثقافة عنوان تقدم الشعوب و عنوان الحضارات وثقافة الأمة من شبابها فمتى كان الشباب مثقفا كانت الأمة مثقفة ليست الثقافة علما وتعليما و ليست تكنولوجيا وتقنية بل هي تسخير العلم والتعليم و التكنولوجيا و التقنية لما يرتقي بفكر الفرد ،اليوم ونحن نعيش ثورة الاتصالات وثورة المعلومات إلا أننا غير مثقفين.هل حدود الثقافة والحضارة أن نقتني الأشياء فقط ؟!


هل حدود الثقافة أن أفتخر في كل مكان بأني مستخدم جيد للإنترنت ؟!
الواضح أننا متقنون لوسائل تقنية ثقافية عالية الجودة .. ولكننا لم نسخرها لما يرقى بفكرنا … ويسمو به ..جعلنا التقنية فقط للتسلية وإشباع الغرائز في الشات مثلا تدخل فتجد الكثير من الأسماء المستعارة هذه الأسماء خلفها شباب من الجنسين هؤلاء الشباب ذوي عقول فارغة همهم الوحيد إضاعة الوقت والتسلية همّ الشباب مطاردة البنات وهم البنات إضاعة الوقت والاستخفاف بعقول الشباب . نحن نستحق أفضل جائزة لأفضل شعب غزلي في العالم .وتلك خاصية في الملامح العربية الأصيلة  … فلم نبرع نحن العرب إلا في الغزل وإشباع الغرائز و الأكل والشرب فقط“في الشات الجميع لاهي وراء سخافات الكلام إلا ما ندر . كل شاب يبحث عن فتاة تروق له وتكون صيدا سهلا له..

وكل فتاة تبحث عن نفسها في أكوام من الضياع والفراغ والعنوسة .. ثم جاءت المنتديات لتتحول بقدرة عقل بشري عربي فارغ إلى شات كبير فيه سخافات وهراء وكلام يستحي أنه كلام !!
ساحات كحلبة مصارعة يتصارع فيها أغبياء أو ربما صفحات بيضاء يكتب فيها المجانين !!
وتبقى حلبات الفكر و الحوار و النقاش” خاوية على عروشها ، لماذا إذا نقول بأننا مثقفون ؟

إن الثقافة بعيدة كل البعد عن مجتمعنا إلا ما ندر في بعض الدول التي سخّرت التقنية لأمور إيجابية يستخدم النت في تلقي العلوم والمعارف يستخدم في التعليم الجامعي يستخدم في تحضير رسائل الدكتوراة والماجستير غرف الشات هي ملتقيات فكرية يتم فيها إدارة نقاشات وحوارات على مستوى عال و شبابنا يهرولون خلف المواقع الجنسية والسخافات الإنترنتيه و يا حسرة على هؤلاء الشباب لم تكن التقنية هي السبب في الانحلال الأخلاقي لدى الكثير من الشباب بقدر ما هو الأسلوب الذي استخدمنا فيه التقنية كل التقنيات التي مرت علينا سخرناها في غير مواضعها جاء الهاتف الثابت فاستغليناه في الغزل وإزعاج الناس جاءت القنوات الفضائية فتهافتنا نشتري الأطباق الفضائية ونتفنن في فك شفرات القنوات من أجل أن نرى النساء الحسناوات ومن أجل القنوات الإباحية جاء الجوال . فلم يسلم هو الآخر من الغزل.

وأخيرا منتهى ثقافتنا هي رسائل الجوال
كم من نكتة ” ساذجة ” و ” ثقيلة ” و ” إباحية ” أرسلت عبر الجوال ?
كم من الكلام السخيف أرسل عبر الجوال
وكم وكم … لقد استغلت شركة الاتصالات الفراغ العقلي لشبابنا
فوجدت من هذا الفراغ دخلا لم يكن يتوقعه أكثر المتفائلين من مخططي ومهندسي شركة الاتصالات هذا هو حالشبابنا وهذه هي ثقافته :
“ثرثرة في شات … ورسائل سخيفة بالجوال”

17 thoughts on “ثقافة الشباب

  1. محمد

    فعلأ كلام صادق و واضح ، التقنة و التكنلوجيا العالية تستخدم في غير موضعها و هذا ان دل على شئ فإنه يدل على ثقافة الغباء و التربية الخاطئة التي يتلقاها العرب بشكل عام

  2. مقاتل

    اشكرك اخي ، على كتابة هذه المقال ، فعلاً لخصت كل المشاكل التي تعاني منها عقول التخلف و الجهل .

  3. ابو حامد

    انت إنسان تافه ، تأكد مما تقول و إن صح حديثك إذهب و قابل الغرب لترى المواقع الإباحية

    غربي جاهل
    و العربية بريئة منك

  4. ابو صهيب

    انت كما انت

    و العرب كما هم ، هذا حالهم كالحيوانات ، تأكل تشرب و تنام

    و رداً على الأخ الذي يقول عنك مغترب ، اقول له يا أخي الغرب واسع بعلومه و ثقافته و أخلاقه و حن العرب امة الإسلام لماذا نأخذ ما قل عندهم ليكثر عندنا

  5. بدون اسم

    عربي مضطهد

    شبابنا وهذه هي ثقافته :
    “ثرثرة في شات … ورسائل سخيفة بالجوال”

    هذا خلاصت ردي لقد ذكرتها يا أخي و حسبي الله و نعم الوكيل

  6. مذهل

    اعجوبة الردود كلها ،
    ابو حامد
    ما بك يا أخي ، اتدافع عن هذه الثقافة الرذيلة ،

    مشكر اخي بشار

    انتظر إجابة ابو حامد

  7. عاشق بن لادن

    كلام عين العقل ،

    و الأصل في هذا الكلام ان لا نتبع الرئية الفلسفية اخي بشار الأصل اتباع الدين و عرض احكامه و أمثال من حياة الأنبياء و الصحابة

  8. [BASHAR]

    إلى كل المشاركين مشكورين
    استغربت من هذا الإقبال المفاجئ على الموضوع

    عجبني رأي اخي اخي ابو حامد
    و كنت اريد التعليق على رده و لكن سبقني احد الأخوة

    اما أنت يا عاشق بن لادن
    فالدين هو ديننا الذي ننهجه في حياتنا و كل شي نفعله و لكن انا اليوم اعرض قضية هذه الثقافة التي لم تكن في عهد الرسول و لا صحابته الكرام ، و عرضته من نظرة اقل من الدين و هي نظرة التربية و الأخلاق .

    و جزيل الشكر لكم اخواني على المشاركة ..

  9. أخطبوط

    مشكور اخي بشار و الله ما قصرت و إختصرت

    بارم الله فيك

  10. محمود أبو سمعان

    إخواني الكرام ,, الفكرة تدحض بالفكرة ..
    وباديء ذي بدء , أود أن أقول ان مجمل الحديث عن التقنية التي دعوني اسمها ” الثقافة الضائعة ” وما نلاقيه اليوم في ضياع وقت , وهرطقة , والشباب وضياعهم بين هذا اوذاك ,, نعود ونقول
    لماذا نعيش واقع حياة يقول ” أمة إقرأ ,, لا تقرأ ؟؟؟؟
    سأضع في مضمون حديثي اننا شعب منكوب ومحاصر قلما يجد وقت للقرآة والثقافة ,,,
    لكن السؤال نجد معظم الشباب جالسون في الكفي شوبات يشربون الشيشة ويلعبون الشدة ويضيعون اوقاتهم في اشياء لا يعلم بها الا الله ,,
    ألم يعلم أولئك بأنهم سيسألون عن كل دقيقة ضاعت منهم لقول النبي صلى الله عليه وسلم ” لا تزولا قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع ” عن عمره فيما أفناه ” ” عن علمه ماذا عمل به ” ؟؟؟

    لماذا لا نكون شعب يضرب به المثل بالجهاد والمقاومة والثقافة ..

    حقاً أننا نعيش في عالم من هماليج الفساق الذين تركوا لب الاسلام وتمسكوا بأذياله ,,

    فعلا قليل هموم مايبيت بأوجال ,, فذاك هم كبير ويحتاج الى من يحمله ,,

    أسأل الله ان يجعلنا جميعا من حملة هم هذه الأمة الثكلى التي تقاعس كثيرا عن خدمتها والنهوض بها من هذا الركام ..
    ومازالت الامة بخير
    ومازالت الامة بخير

  11. هيا

    بشار موضوعك حلو وشيّق ولكن السبب لكل الامور اللى حكيتها واللى بيعملوها الشباب واحد واللى هوه اولا بعدنا عن ديننا وانسلاخنا عن الثقافة والحضارة الاسلامية والعربية وضعف الحكومات العربية والقرار العربي الاسلامى أمام كل ما يأتينا من الغرب ….لانو الغزو الفكري والتقليد الاعمى للغرب صار جزء من حياة الشباب … وانا هنا لا أقصد كافة الشباب لانو رغم ظهور فئة كبيرة من هادا النوع من الشباب الا انو فيه كمية اكبر منها واعيين ومثقفين ومحافظين على دينهم وهادا بيدل على انو فيه وازع دينى كبير ومنتشر ….
    نقطة تانية بس حبيت انوه الها انو انا بعتقد انو احنا احسن من زمن الصحابة والتابعين لانو زمان الواحد ما كان عنده المغريات الى احنا بنتعرضلها ,من بيته للمسجد وحياتهم كانت بسيطة …بالمقابل زمنا والوضع فيه جدا مختلف واللى فيه تقنيات ووسائل لا تعد ولا تحصى وبالرغم من هيك الا انو فيه فئة كبيرة زى ما زكرت محافظين …..
    وبرأيي عشان نوصل في يوم من الايام للى بدنا اياه لازم نقرب على ديننا واسلامنا اكتر ونتمسك بعقائدنا لانو هيه ملجأنا الاخير..
    وشكرا مرة تانية عالمقالة والطرح الجميل ….

  12. محمود أبو سمعان

    فعلاً ,, قد طبق الغرب فينا المثل القائل ” لقد رمتني بداءها وانسلت ” وعملت الغرب على تفيت عضد المسلمين , وزرع الضعف والهون والخور .. ونحن نتلقى العلوم من الغرب بعدما كان العرب مهد العلم والحضارة ,, بعدما كنا صناع التقدم والفنون ,, انحسرنا فصرنا صناع الاغاني والافلام والتمثيليات ,,

    من خلال عقيدتي السليمة ,, أقول لا سلمنا ان لم نفعل شيئا حقيقا لهذه الامة ,, وكسر الحواجز المعيقة للتقدم والحضارة ,,

    أين جهابذة الشعر ؟؟
    أين الذين قالوا

    أَصْبَحْتُ مُطَّرَحاً فِي مَعْشَرٍ جَهِلُوا حَقَّ الأَدِيبِ فَبَاعُـوا الـرَّأْسَ بالذَّنَـبِ
    وَالنَّاسُ يَجْمَعُهُمْ شَمْـلٌ، وَبَيْنَهُـم فِي العَقْلِ فَرْقٌ وفِي الآدَابِ والحسَـبِ
    كَمِثْلِ مَا الذَّهَب الإِبْريز يَشْرَكُـهُ فِي لَوْنِهِ الصُّفْرُ، والتَّفْضِيـلُ لِلذَّهَـبِ
    وَالعُودُ لَوْ لَمْ تَطِبْ مِنْهُ رَوَائِحُـهُ لَمْ يَفْرِقِ النَّاسُ بَيْنَ العُـودِ وَالحَطَـبِ

    أينهم ؟؟

  13. Manoo

    أخيي فعلا مووضع راقي بكل معنى الكلمة

    شكرا لك على الموضوع ……….. أعجني بشدة
    هدا هو حالنا
    اللهم اصلح حالنا يالله

  14. EMAN

    موضوع مميـــز ,,بشار

    احنا فعلاً-بحاجة لشباب بتفكر زيك !!

  15. والله ماحدا هون فهمان شي…..

    يعني عمتحكوا عن الشباب اللي عميضيعوا وقت….شوفو حالكن شو عمتعملوا قاعدين كل واحد بدو يرد على التاني …. روحوا لاقولكن شي شغلة تنفعكن…. فعلا …عرب جرب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s