المفاوض الفلسطيني "مهبرج"

Standard

لفت إنتبهاي أبو الشريف للحديث عن الإعلان الذي يُبث على تلفزيون الMBC  و الذي تظهر فيه إمرة “نحن نحب السلام نحن شعب السلام” محاولة لإستمالة الرأي العام الفلسطيني و العربي إلى السلام أو تقبل فكرة المفاوضات في الوقت الراهن، بغض النظر عن فكرة الإعلان نفسو و هل هو مدفوع أم هو تشويش على الإعلانات المدفوعة ولكني أرى أنه إعلان مدفوع خجول من نفسه، يخشى أن يظهر بقوة و لذلك يرى أن التشويش هو فكرة ذكية لتقبل المستخدم او لربما تكون حبكة إعلامية ممتازة أما عن إختيار القناة يجعلني أبصم بالعشرة لدهاء المعلن و ذكائه فإختيار الوقت الذي يعرض فيه مسلسل باب الحارة هو الأنسب للمشاهد الفلسطيني و العربي و هم السمتهدفون بشكل خاص.

هي ليست الفكرة الأولى، قد شاهدت مجموعة أخرى من المقابلات عبر اليوتيوب لبعض من قيادات السلطة الفلسطينية أو شركاء الإسرائيلين على حد تعبيرهم .. بإمكانك المشاهدة

لا أريد أن أتحدث عن المفاوضات “المكتوب مبين من عنوانو” و لكن هذه الحالة لم تأتي لعلاج مشكلة فلسطينية حقيقية و إنما لإدارتها و في كل تفاصيلها تشبه أو تطابق الجدل القائم بين حركة حماس و فتح حول الورقة المصرية فعندما يقول الرئيس محمود عباس أنه لا حوار مع حركة حماس حتى تعود عن إنقابها و يعود بلومها لعدم التوقيع بعد عام و هذا حال المفاوضات قبل عام كان السلطة الفلسطينية تقول لا مفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية إلا بالعودة عن نهب الأراضي و بناء المستوطنات في الضفة الغربية و بعد سنة يرى الرئيس عباس أنه لن يخسر شيء بالمفاوضات و يعود بهمة و عزيمة قوية.

لا أدري ما هي طبيعة التخبط السياسي التي تعيشه الإدارة الفلسطينية و الذي يشبه فقدانها للقيادة الموحدة، يا سيدي الرئيس إرحم من في الإرض يرحمك من في السماء.. كان الأجدر بنا أن نعي و نتفاوض مع أنفسنا و أن تدعو لشراكة فلسطينية حقيقية أول أولوياتها المصالحة الوطنية و العودة عن الإنقسام و أن تعطي لشعب حقه الشرعي بإستبدالك.

* مهبرج كلمة عامية تماثل مستقتل و مولع و تأتي وصفاً لحالة إستثنائية من الإصرار لنيل الشيء أو إقناع الطرف الآخر و تستخدم لوصف الحالة العصبية و إلى من تظهر عليهم الرغبة الجنسية.

Advertisements

المفاوض الفلسطيني “مهبرج”

Standard

لفت إنتبهاي أبو الشريف للحديث عن الإعلان الذي يُبث على تلفزيون الMBC  و الذي تظهر فيه إمرة “نحن نحب السلام نحن شعب السلام” محاولة لإستمالة الرأي العام الفلسطيني و العربي إلى السلام أو تقبل فكرة المفاوضات في الوقت الراهن، بغض النظر عن فكرة الإعلان نفسو و هل هو مدفوع أم هو تشويش على الإعلانات المدفوعة ولكني أرى أنه إعلان مدفوع خجول من نفسه، يخشى أن يظهر بقوة و لذلك يرى أن التشويش هو فكرة ذكية لتقبل المستخدم او لربما تكون حبكة إعلامية ممتازة أما عن إختيار القناة يجعلني أبصم بالعشرة لدهاء المعلن و ذكائه فإختيار الوقت الذي يعرض فيه مسلسل باب الحارة هو الأنسب للمشاهد الفلسطيني و العربي و هم السمتهدفون بشكل خاص.

هي ليست الفكرة الأولى، قد شاهدت مجموعة أخرى من المقابلات عبر اليوتيوب لبعض من قيادات السلطة الفلسطينية أو شركاء الإسرائيلين على حد تعبيرهم .. بإمكانك المشاهدة

لا أريد أن أتحدث عن المفاوضات “المكتوب مبين من عنوانو” و لكن هذه الحالة لم تأتي لعلاج مشكلة فلسطينية حقيقية و إنما لإدارتها و في كل تفاصيلها تشبه أو تطابق الجدل القائم بين حركة حماس و فتح حول الورقة المصرية فعندما يقول الرئيس محمود عباس أنه لا حوار مع حركة حماس حتى تعود عن إنقابها و يعود بلومها لعدم التوقيع بعد عام و هذا حال المفاوضات قبل عام كان السلطة الفلسطينية تقول لا مفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية إلا بالعودة عن نهب الأراضي و بناء المستوطنات في الضفة الغربية و بعد سنة يرى الرئيس عباس أنه لن يخسر شيء بالمفاوضات و يعود بهمة و عزيمة قوية.

لا أدري ما هي طبيعة التخبط السياسي التي تعيشه الإدارة الفلسطينية و الذي يشبه فقدانها للقيادة الموحدة، يا سيدي الرئيس إرحم من في الإرض يرحمك من في السماء.. كان الأجدر بنا أن نعي و نتفاوض مع أنفسنا و أن تدعو لشراكة فلسطينية حقيقية أول أولوياتها المصالحة الوطنية و العودة عن الإنقسام و أن تعطي لشعب حقه الشرعي بإستبدالك.

* مهبرج كلمة عامية تماثل مستقتل و مولع و تأتي وصفاً لحالة إستثنائية من الإصرار لنيل الشيء أو إقناع الطرف الآخر و تستخدم لوصف الحالة العصبية و إلى من تظهر عليهم الرغبة الجنسية.

أسواق العيد

Standard

أسواق غزة تكتظ بأجود أنواع البضائع و يلاحظ أغلب من يزور السوق حجم الكساد التجاري يصيبه، و من أهم الأسباب التي تقف خلف هذا الكساد هو العجز المادي الذي يعيشه أغلب سكان القطاع بسبب ارتفاع الأسعار، استغلال التجار و الضرائب التي تفرضها الحكومة المقالة في غزة على البضائع و بعض الأمور الأخرى التي تتعلق بتراخيص المحلات.

السبب الأهم تأخر صرف الرواتب للموظفين المدنين و العسكريين الذين يتقاضون رواتبهم من حكومة رام الله حيث يبلغ عددهم سبعة و سبعين ألف موظف.

و 44.8 من سكان غزة عاطلين عن العمل، و قد أعلن وزير الشئون الاجتماعية في الحكومة المقالة قبل أيام ببدء صرف المساعدات العمالية بقيمة 100$ و هذه المساعدات لم تستوفي العدد بأكمله و صرفت حصراً ل 9559 مستفيد، و الباقي له الله.