الحقيقة الكاملة وراء 15 آذار , March 15 . The full truth in the field

Standard

يوم 15 آذار. الحقيقة الكاملة في الميدان

March 15 . The full truth in the field

هذا يوم حقيقي قضيته أنا و صديقي أبو الخل لنقدم لكم حلقتين من أحداث حقيقية حصلت في الميدان –ساحة الكتيبة- قابلنا فيها الناس المشاركين لنتأكد من الشائعات التي قد تصدر بحقهم، قابلنا رجال الأمن و الإسعاف و المخاتير و نقابة الصحفين، الممرضين، الصيادلة، و المحامين و مجموعة من الأكادمين و المثقفين، و حلقات أخرى من المتضامنين الأجانب مع الشعب الفلسطيني و بإختصار شديد سأترككم مع الفيديو الذي تم إلتقاطه على أطراف ساحة الكتيبة لنلتقي برجال الأمن و إعذروني على عدم جودة الصوت و الصورة.

It’s a real day which my friend Abu alkhel and I spend, to present you two episodes from real events happened in the field – al katiba sq, Gaza- we interviewed people who participated in the sit-in to make sure of the roamers that might spread about about them, we interviewed security men, paramedics, old men, syndicate, nurses, pharmacists, lawyers, and group of academics and educated people, and more episodes about the foreign solidarities with the Palestinian people, short story long I’m going to leave you with the video which we took at the outskirts of the al-katiba sq to interview the security and police men <please excuse me for the low quality video and audio >

هذا الفيديو تم إلتقاطه الساعة الرابعة مساءً في ساحة الكتيبة يوم الخامس عشر من آذار معلنين محبتنا و إخلاصنا إلى رجال الأمن بكل صدق و عفوية، و جانب آخر نقدر فيه دور رجال الإسعاف.

This video had been taken at 4 pm at al-katiba sq, 15th of March. Showing our all respect and love to the security men sincerely, and on the other side we appreciate the paramedics a lot:

*خليل يتحدث إلى رجال الأمن مخفضاً رأسه قائلاً: “و رحمة أبوي في ترابو بحبكو و بنحترمكو و بنقدركو”

< Khalil bowing his head a little saying: I swear by my father’s soul we love and respect you >

و هذه الناس لا تنتمي لفتح ولا هي عناصر مسلحة أو جهات إجتمعت قاصدة التخريب فيديو تم إلتقاطه بين الرابعة و الخامسة مساءً أمهاتنا و أبنائنا و رجالنا.

And this one full of people who don’t belong neither to Fatah party nor any other ones, and they’re not armed elements, or any direction destined for destruction, this one taken between 4 and 5 pm… They are our mothers, suns, and our men.

و خلال جولتنا وصلنا لعدد كبير من الوجوه لنسجل معهم بصمات ليحدثونا عن دوافعهم للحضور إلى الإعتصام.

During our tour we reach bigger number of faces to interview and record their prints by telling us their purposes behind coming to this sit-in.

و هنا رجل متدين يدعو للمشاركة الواسعة في الإعتصام لإنهاء الإنقسام.

And this man who’s very religious is calling for wide participation in the sit-in to end the division

حلقات من الرجال و الشباب و بعض الأطفال تغني للوطن إستعداداً للمبيت.

circles of men, youth, and some kids singing for the land preparing to spend the night

جانب من مشاركة رجال الإصلاح و تسجيل قصير مع المختار سيف الدين أبو رمضان، رئيس جمعية مخاتير فلسطين

Side of the participation of the men of correcting and short interview with the old man – hide of a big family in the city – Saif aldeen abu Ramadan, the head of the old wise men in Palestine:

ورجل إصلاح آخر، يدعو بغضب للمشاركة في الإعتصام و يوصف الحالة السيئة التي يعيشها الساسة و إنعكاسها على الشعب و دعمه للتحرك الشبابي لإنهاء الإنقسام.

Another old man of the correcters , inviting with anger for people to join and paricipate in the sit-in, descibing the awful living situation, and its reflection on the people and his support to the youth movement to end the division

و تتكرر الدعوة لحملة خمس بعين الحاسود مرة أخرى الساعة السادسة و النصف من يوم الخامس عشر من آذار..غير مدركين ماذا سيحصل بعد ساعة واحدة من هذا التسجيل.

Repeating call for the into five envious at 6:30 at the march 15th .. not knowing at all whats going to happen after one hour of this record

و قبل أن يتم فض الإعتصام بالطريقة التي لا أرغب بوصفها،

And before the sit-in had been broken by the way that I prephare not to describe,

إلتقطت هذا الفيديو لعائلة تردد بصوت واحد ..

we took this interview with a family calling by one voice:

و ألف سلام يا بلد الكلام

and thousands regards to the land of talk…

Translated by@Nalan Sarraj

29 thoughts on “الحقيقة الكاملة وراء 15 آذار , March 15 . The full truth in the field

  1. أريد أن أشكركم جميعاً على المشاركة هنا كما و أرغب منكم أن تنشرو رابط هذه التدوينة تحديداً لمساعدتنا في إظهار هذه الحقيقة لأن هذا اليوم هو يوم غير عادي بالنسبة لي.

    سأقوم بتغذية هذه التدوينة بمزيد من الفيديوهات تم تسجيلها مع رجال الدين و خلال جولة في مسيرة و لقطات اخرى..

    تحياتي،،

  2. E.AJ

    شباب 15 آذار ما هو هدفكم وإلى أين هى وجهتكم؟؟؟
    للأسف ما يحدث الآن هو مهزلة بل مصيبة سندفع ثمنها نحن الذين نسعى نحو سلام ووحدة و فلسطين. لا يحق لأي قوة أو مخلوق على وجه الأرض أن تقيد أو تمنع أو تقيم أو تقزم من روحكم العالية و وانتمائكم الخالص للوطن و قدراتكم في إحداث التغيير وبناء الوطن و الحياة التي ترغبون من جديد؛ لللللللللكن: أدعوكم للتفكير بجدية و بأفق أوسع و أن تركزوا على هدفنا الأساسي: إنهاء الإنقسام. حتى نصل جميعا لذاك الهدف على كل شخص منا أن يبدأ بنفسه و يصل إلى قناعة وإيمان بأن ما نريد هو أن نترك الماضي ليكون الماضي و نكون على أتم الاستعداد أن نمد يدنا لنصالح أولئك الذين أساؤوا ليس فقط للوطن و القضية بل ربما قد أساؤوا لنا شخصيا و اعتدوا علينا شفويا أوجسديا أوربما قد حرمونا الكثير, إن لم نكن على مستعدين لذلك بقلب خالص من حقد أو مضض فنحن غير جاهزين لإنهاء الإنقسام بل نحن غير جاهزين لنلبي نداء الوطن. ما حدث يوم الخامس عشر و أمس و ما حدث اليوم لا يمكن وصفه إلا بالمؤسف, و لا يحق لأي منا أن يوجه اللوم أو يحمل المسئولية لجهة معينة لأن الكل تسبب بالكارثة بشكل أو آخر, سواء كان “أفراد أمن” أو أبناء أحزاب أو شباب 15 آذار أنفسهم. لست ألومكم أو أقيم عملكم بل لأنني غيورة على وطني و قضيتي كما غيورة على حياة كل منكم, على ثروة فلسطين شبابها الذين أثق سيدفعوا أرواحهم رخيصة من أجل حريتها, و لأنني أنتمي إليكم و يؤسفني كثيرا أن أرى ما يحدث وأشعر بأني عاجزة عن فعل القليل, من أجل ذلك و أكثر أتوجه إليكم إلى العقلاء منكم أدعوكم أن نراجع ما حدث و إن كنتم قد أخطأتم بالبداية حين خرجتم بدون تخطيط مدروس و بدون استعداد نفسي و وعي أكبر أدعوكم أن نأخذ بعض الوقت لنسمح لذلك قبل التقدم بأي خطوة.
    أولاً ربما أخيرا استوعبنا بأن “مجرد” الخروج إلى الشارع ليس الوسيلة المناسبة بل لابد من ندفع الجميع معنا إلى القارب بمعنى ما حدث بأن حاولت بعض الجهات أن تهيمن على الحدث أو تتصدره فتصبح أمام العالم الممثل له كان نتيجة عدم القيام بأي خطوات نضمنهم من خلالها في الثورة ليبقى الممثل و الهدف واحد: أبناء فلسطين ووحدتهم, لو كنتم حاولتم أن تتفرعوا إلى مجموعات تتوجه كل منها إلى منطقة معينة و إلى تلك الجهات في مؤسساتهم و كل مكان يمثلهم: مثلا مجلس الطلبة في الجامعة الاسلامية أو الجامعات الأخرى, موظفو الجمعيات و المؤسسات الخيرية و المجتمعية, المشرفين على نوادي المساجد و الجوامع العامة بل و مكاتب “الحكومة المقالة” ووزاراتها و مراكز الشرطة أو الأمن, ليس فقط ذلك بل توجهنا لنقابات العمال و المهندسين و المعلمين و عمال النظافة و أصحاب المحال و البقالات و العاملين في الشركات الخاصة و المؤسسات الدولية و طلاب المدارس بل حتى ربات المنازل و أولئك المارة في الطرقات و دعونا الجميع للخروج معا و التوقف لساعة أو ساعتين عن أعمالهم اليومية لينادي كل منهم: قد أنتمي لذاك الحزب أو لتلك الجماعة “و من حقي ذلك” لكن اليوم أنادي حزبي وباسم حزبي إلى انهاء الانقسام و مد يد المصالحة للطرف الآخر. أولئك الذين ذكرتهم سابقا هم المنقسمين و هم من يجب أن يعقد على تصفية النفوس و التصالح, ما هى المخرجات أو النتائج التي سنحققها بخروج نفس المجموعات من الشباب الذين قد وصلتهم الفكرة و اقتنعوا بأهمية انهاء الانقسام إلى الشارع كل يوم في حين أولئك المنقسمين من أبناء الشعب في بيوتهم الكثير منهم ليس يملك أدنى فكرة عما يجري على الساحة – ليس الكل يملك صفحة على الفيس البوك و ليس الكل يسمع الحقيقة من خلال وسائل الإعلام.
    و الأمر الآخر أنه يجب أن نتعلم من تجاربنا وتجارب الآخرين السابقة و هنا أقصد تحديدا تجربة غاندي التي تماثل لحد ما الوضع الفلسطيني أكثر من تلك في مصر أو الجزائر, كلنا يعلم كما يشهد التاريخ بعظمة ما صنعه غاندي من خلال إيمانه بفلسفة الساتياغراها أوالشجاعة والحقيقة واللاعنف في–ليس فقط– مقاومته للاحتلال البريطاني بل في تجميع صفوف الهندوس و المسلمين الذين اختلفوا في تطلعاتهم السياسية فتفرقوا و اققتلوا– تماما كما حدث بين الفلسطينين – فسقط في مدينة واحدة على سبيل المثال أكثر من خمسة آلاف قتيل, غاندي لم يترك النضال و المقاومة ضد بريطانيا بل واصل تلك و أخذ يدعو في نفس الوقت إلى إعادة الوحدة الوطنية بين الهنود والمسلمين, بل قبل توجهه إلى محمد علي جناح -الذي كان على رأس الداعين إلى مطالب المسلمين- توجه إلى أبناء ديانته الهندوس أنفسهم يدعوهم لاحترام الأقلية المسلمة. لكن لما غاب عن كل من الطرفين حقيقة أن وجهتهم هي مقاومة الاحتلال و تحرير الهند لم يفلح غاندي بدعوته للمصالحة ووقع في آخر الأمر صريعا برصاص مغتاله الهندوسي المتعصب. من ذلك ربما يجب أن نعي أن توجهنا نحو المقاومة و الثورة ضد الاحتلال قد تكون الوسيلة الأمثل لإعادة الصف الفلسطيني المتحد, وربما يجب أن نتعلم من وسائل اللاعنف التي مارسها غاندي والهنود في وجه البريطانيين حين كان الفرد منهم يهدد و يضرب و يعذب بكل الوسائل الوحشية و بالرغم من ذلك يبقى صامد دون أن يبدي أن مقاومة ولو بأي شكل من الأشكال, تلك هى بالفعل مقاومة اللاعنف. ربما أولئك الذين تعرضوا للايذاء و الإساءة يوم الخامس عشر أو أمس من قبل بعض الجهات ربما كان يجدر بهم فعل ذلك بل ربما كان يجب منهم أن يتقدموا بالوسائل السلمية لمحاورة تلك الأطراف بكلام ليِن و مؤثر كأن: نحن خرجنا ليس ضدكم بل معكم فكونوا معنا من أجل الوطن. أستغرب و أأسف كثيرا لتصرفات الكثير منكم الذين بادروا بالرد باللسان أو بالأيدي أو حتى بالذهاب للتشهير بما حدث فانهمك الكثير المتصفحون و المدونون منكم في نشر صور و أشرطة مصورة و التحدث بشكل متعصب عن بعض الأحزاب و كأن الهدف هو محاربتهم أو اسقاطهم و بالنهاية شباب انهاء الانقسام صاروا يعززوا الانقسام بتلك التصرفات. الكثير منكم توقع أن يقع ما حدث لكن الكثير منكم لم يخطط لتجنبه بطريقة سلمية من خلال ما ذكرته من محاولة إشراك تلك الجهات لتكون من يخرج معكم و ليس في وجهكم, كما أن الكثير منكم لم يحسن الرد على الاساءة التي صدرت من تلك الجهات بما هو مناسب و متوافق مع أجندة انهاء الانقسام.
    الأمر الثالث أنه لم يعد الأمر يتحمل المزيد من التفاقم عبر استمرار الفعاليات الغير مخطط لها (كخروج الشباب أمام مقر الأونروا, لماذا نعرقل عمل مؤسسة دولية ليست جزء من القضية تعمل من أجل الفلسطيينين في اعتصام شارك به القليل بقي منهم أقل من قليل داخل المبنى انتهت حكايتهم بتأزيم الوضع الحالي وتهديد الشباب من قبل “العناصر الأمنية” بممارسات تتخذ ضدهم في حال خروجهم مستقبلا, أيعتبر هذا انجاز أو تقدم؟؟) استمرار تلك الخطوات المتخبطة و غير المدروسة سيصنع من الانقسام الحالي انقسامات أسوأ و من ثم إن كان هدفنا من هذا كله انهاء الانقسام و مصالحة بين الطرفين وقد تقدم كل من عباس و هنية بدعوات أعتبرها جدية حاليا (عباس قادم يعني بنفسه السبت إلى غزة) ما تفسير أي استمرار للخروج إلى الشارع, انهاء الانقسام لن يتم بين ليلة و ضحاها لكن حتى تتصالح النفوس و حتى تلتئم جراحات الناس و أخيرا تتوحد الصفوف سنحتاج الوقت بل الكثير من الوقت.
    شباب 15 آذار, أدعو أولئك العقلاء منكم للتفكير بحكمة و التخطيط بجدية لانهاء المأساة التى تحدث حاليا.. فكروا فلسطين..و فلسطين هنا هى ليست مجرد تلك الأرض بل هى الفلسطينيين أنفسهم وجميعهم والتي قضيتها هي قضية كل واحد منهم.

  3. يا سيدي نحن اهدافنا التي نسعى اليها اسمى من اهدافهم.
    ولن بكون في يوم من الايام الساعي للسلطة كالساعي للحق.

    غدا لنا ولكن الصبر الصبر.

  4. Puret

    بلد الكرام ، ضحكتني هالعبارة شوية
    ما فيها كرام باقي يمكن شوية موزعة على الوطن والشتات والأموات حتى يمكن لسا ما انخلقوا
    الكرام

  5. في السنة اللي رفضنا فيها فيديوهات شبانة .. طلعنا فيديوهات الأفيوني.

    فيديوهات غزاوي …. أم الضفاوي.

  6. ابو يزن

    بدأت تظهر بعض الدعوات الفتحاوية واليسارية منذ مدة باسقاط حكم حماس في غزة بثورة شعبية تشبه ما حدث في البلدان العربية ،، وقد بدأ هذا الحراك يوم 15 تحت شعارات زائفة وكأنها الحمار الذي يحمل أسفارا ، جاء هذا الحراك بعد خوف عباس وفريقه بأن تطيحه ثورة شعبية مع اعتقادي ان هذا صعب لأمور كثيرة لن أخوض بها الآن ، ولكن ما دعى عباس ان يقول ذلك أنه وجد نفسه في الجانب الآخر من الثورات العربية ، الجانب الذي ثارت عليه الشعوب وتجاوزه الزمن الجانب الصهيوأمريكي ، مطية أمريكا واسرائيل في المنطقة ورافع شعار محاربة الدين … يحاول البعض اليوم إنقاذ هذا العباس ونقله الى جانب الثوار والدفاع عنه ويحاولوا ان يسقطوا غزة بيديه هذا يذكرني بهرج القذافي باستعادة ما سقط من يديه ، أقول باختصار أثبتت الشعوب أنها أفهم وأقوى وأدوم من حكامها وأذنابهم ، فياما من إرتضيت أن تكون ذنباً أبشرك بأن وقت قصقصة الأذناب قد ولى ونحن في مرحلة إطاحة الرؤوس فلا تكن رأسا يطاح به … انتهى

  7. ابو يزن

    لن تنجحوا

    بالطبع لن تنجحوا ،، لأن فكرتكم ولدة مشوهة بل ميتة كاذبة منافقة ،، انهاء الانقسام يبدأ منكم وعندكم وعندما تتخلون عن فكرة تأييد أبو مازن ( باعتبار انكم معروفون ) المعروفة افكاره وتصرفاته للجميع عندها سيعلم ان الشعب وان لم يثر ضده فاغلبيته ضده وهذا سيدفعه للالتحام مع الشارع ومطالبه بانهاء الانقسام على أرضية وطنية تحمي الحقوق والثوابت ، ما تفعلوه ليس ثورة ولا دعوة لإنهاء الانقسام إنما هو تكريس للانقسام ومحاولة لإعادة ابو مازن وفرضه في غزة ، انتم وابو مازن تجاوزكم الزمن وأصبحتكم رفاق بن علي ومبارك والقذافي وصالح شأتم أم أبيتم ، جهودكم غير صادقة ولا هي منفصلة عن أحزابكم مهما أكثرتم وعممتم من رفع العلم الفلسطيني ، قريبا ستكشفون الغطاء عن وجوهكم لأنكم لستم اصحاب مشروع انساني وطني هادف والفكرة التي تولد ميتة لن ننتظر موتها مرة أخرى .. وأخيرا احب ان اخبركم أن الزمن عمره ما بيرجع للوراء غزة تغيرت واي انهاء للانقسام لن يكون كما تحلمون وتخططون انتهى

  8. بشار .. انتا لحالك عامل جناح اعلامي كامل وتغطية فريدة من نوعها ..الكل لازم يشوف ويسمع ايش بصير في غزة

  9. الهبّة الجماهيريّة لازم تكُون ضدهُم، يا عمي عدش فيها قرفنا يا
    وبالمناسبة التوثيق رائع جداً

  10. البحث عن الحقيقة دوماً يرهقنا للرد على أولئك الذين يدّعون معرفة تفاصيل الأمور دون اثبات
    و ما أثلج صدري إلا وجود هذا المقال هنا حيث يحمل من الحقائق ما أردت به الرد على أولئك السامعين للأحداث دون حضورها
    شكراً لك … مع تحفظي الذي سببته حيرتي من تضارب ما أسمع و ما أرى

  11. السلام عليكم ورحمة الله
    ليتني كنت مسئول لمسحت دمعة حزن ارتسمت على الكثير منكم … انا ربما لا اتفق على انهاء الانقسام فقط او حتى بالحفاظ على الثوابت فربما تصل دعواتي الى ضرور اعادة بناء وبلورة رؤية جديدة يحترمها الجميع ويقبلها الكل دون تردد وهذا ما كنت اود قوله لشباب قبل الخروج بالمسيرة لكنهم اصروا على عدم سماعي فكان ما كان متوقع.. الشباب قدموا رؤية نبيلة لكنها كانت فضفاضة لهذا سمحت للكل التغول فيها واستغلالها وكان يمكن ضبطها بمجموعة من الشروط لحصرها في بوتقة لا تنتمي لهذا او ذاك كيف سنجيب عليها عندما نجد من يسمعنا.. المظاهرات للاسف عززت الانقسام واخرجت القيادات التي تتحمل الذنب من المسئولية وتحملت الجماهير التي خرجت للاسف هذا الاثم الكبير..
    مظاهر الاستحواذ والتعصبي الحزبي كان ظاهر من كل الاطراف حتى اليسارين فالامر لم يكن مختصر على فتح وحماس .. فليسامحني الجميع فيما اقول .. لهذا ادعو الشباب الذين انا منهم شئت ام ابيت منهم الى سؤال المثقفين والمفكرين والسياسيون والتوجه اليهم ودعوتهم ومناقشتهم ووضع الية يتفق عليها الجميع ويقبلها الجميع وبهذا سيحترمنا الجميع ولن يقدر علينا احد يجب ان نستثني حتى لا نستثنى من احد سواء في الضفة والقطاع والتنسيق ضروري التنسيق الجماهيري واللقاءات الجماهيرية ضرورية واعادة رص الصفوف وتوزيع المهام والعمل بهمة عالية .. بهذا سننتصر
    ايها الشباب اطلت ولدي الكثير ما اقوله ربما يزعج البعض ولكن في النهاية سينتصر ، لم اتعود يوما ان اخوض معركة فاشلة وان كانت كنت سأقودها الى النصر بعد اعادة بلورتها وتكتيها بما يتناسب ويمنحها فرص النجاح هل فهمني احد فحقاً دقة ساعة العمل لا يجب ان تتوقف لان الساعة عندما تتوقف تكون نذير شؤم والعياذ بالله..
    ايها الشباب لا اعرف كيف اخاطبكم لكن من كل تلك الاصوات يجب ان ننتصر ولكن كيف عندما نلتقي جميعا لا ضير ان يكون من قادة شباب ممثلين لفتح وحماس والجهاد والجبهات والكتل لا ضير اذا التقينا جميعا حول نقطة وهدف واحد اعلم ان كلامي مزعج للبعض لكن احد المسالك التي يجب ان نخوضها لننتصر فمن منا لا يرد ان يشعر بنشوة النصر

  12. Simply want to say your article is as astonishing.
    The clearness in your post is just spectacular
    and i can assume you’re an expert on this subject. Fine with your permission allow me to grab your RSS feed to keep updated with forthcoming post. Thanks a million and please carry on the enjoyable work.

  13. Its such as you read my mind! You seem to understand so
    much approximately this, like you wrote the e book in it or something.
    I believe that you just can do with some percent to
    power the message house a little bit, however instead of that, this is fantastic blog.
    An excellent read. I will definitely be back.

  14. This design is wicked! You obviously know how to keep a reader amused.
    Between your wit and your videos, I was almost moved to
    start my own blog (well, almost…HaHa!) Wonderful job. I
    really loved what you had to say, and more than that, how you
    presented it. Too cool!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s