حمزة حُر

Standard

اتصلت بصديقي حمزة عبيد صباح يوم الخميس الموافق 7 إبريل للحديث معه حول الإعتصام المفتوح و الإضراب المتكرر عن الطعام لإنهاء الإنقسام، كونه واحد من اهم المعتصمين لأنه لم يغادر دوار المنارة منذ الخامس عشر من آذار. إنتهت المُكالمة وشعوري كان يتلخص بقسوة الإنقسام وما يفعلهُ كلا الطرفين!

إعتقلت قوات الإحتلال حمزة يوم الجُمعة بعد إصراره بمغادرة ساحة الإعتصام والتوجه للمسيرة الأسبوعية لتنديد بسياسة الإحتلال في قرية النبي صالح، وأعتقلت أيضاً مجموعة كبيرة من الشباب المعتصمين الذين تم الإفراج عنهم في نفس اليوم، وتم نقل حمزة إلى سجن عُوفر وتحدث محاميه عن نية الإحتلال بالمحاكمة الإدارية له ولرفيقه بشار.

يوم الأحد الساعة الثامنة مساءً إستقبلت إتصالاً ليخبرني أن حمزة خرج بكفالة قدرها ثلاثة آلاف شيكل و أن مجموعة كبيرة من الشبان ذهبو لإستقبالهُ وتهنئته بالحرية.

  • و التعليق متروك لك عزيزي القارئ !


5 thoughts on “حمزة حُر

  1. عرفنا حمزة من 13 اذار
    من وقتها كل يوم بيمرق كان جسم حمزة عم بيصغر بسبب الاضراب عن الطعام
    وروحه فينا عم تكبر بصموده وارائه والوطن المبرعم جواته

    حمزة .. الحرية انخلقت الك

  2. لو في كمان من حمزة .. كان حررنا البلد مش بس توحدنا !
    حمــــزة انت بطـــــلي ! الله يحميك

  3. M7MAD

    ألا تكفي معاناة حمزة ورفاقه لإنهاء حالة الإنقسام الفلسطيني !!
    كل الحرية لحمزة ولكل رفاقه
    الحرية للوطن المنقسم

  4. بدي ارد أكد انو حمزة موجود ع المنارة من 13 الشهر
    كان من المجموعة الي استبقت يوم 15 بالاعلان عن الاضراب عن الطعام والاعتصام

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s